وكانت وزارة العدل الأميركية رفعت دعوى قضائية ضد هواوي في يناير الماضي بتهمة سرقة أسرار تجارية، وهي الخطوة التي أدت إلى رد الشركة الصينية برفع دعوى مضادة بشأن منع الموظفين الفيدراليين من استخدام منتجاتها.

وتأتي هذه التطورات فيما تنتظر منغ وانزو، ابنة مؤسس هواوي رين جينغفي، ترحيلها من كندا إلى الولايات المتحدة بتهمة انتهاك العقوبات الأميركية على إيران.

وكان رئيس الوزراء الصيني، لي كه تشيانغ، نفى في مؤتمر صحفي في 15 مارس الجاري مطالبة بكين شركاتها التقنية بالتجسس لصالحها.

ووعد تشيانغ، ضمن مساعي حكومة بلاده تهدئة مخاوف أمنية غربية، بمعاملة متساوية للشركات المحلية والأجنبية المتنافسة، سعيا لنزع فتيل توترات مع واشنطن وأوروبا بشأن قضايا التكنولوجيا والوصول للأسواق وغيرها.