Placeholder

DzairTv رياضة

ملال " يُوظف" بلطجية للإعتداء على بعثة إتحاد الجزائر في تيزي وزو

نشر إتحاد الجزائر بيانا على موقعه الإلكتروني، سهرة امس الجمعة، يندد بالإستقبال العدائي له من قبل رئيس شبيبة القبائل شريف ملال بمناسبة إجراء مباراة الجولة الـ28 من بطولة الرابطة الأولى جمعت الفريقين، الخميس المنصرم، بملعب أول نوفمبر 1954 بتيزي وزو، والتي انتهت لفائدة أصحاب الأرض بواقع 2/1.

العنف في الملاعب يبدأ من المسيرين... العنف في الملاعب يبدأ من المسيرين...

وقال النادي العاصمي في ذات البيان أنه يصف استقباله في تيزي بالعار، وأن بعثته عاشت الجحيم هناك، وهذا بتواطؤ رئيس النادي القبائلي شريف ملال ومديره العام نسيم بن عبد الرحمن، وذلك على عكس الإستقبال الذي حظيت به بعثة " الكناري" في لقاء الذهاب بين الفريقين بملعب عمر حمادي في العاصمة والذي انتهى بفوز العاصميين بهدف نظيف وقعه فوزي يايا الذي ينشط حاليا في نصر حسين داي.

وقام إتحاد العاصمة بسرد الوقائع التي عاشها، ففي بادئ الأمر لم توفر الحماية لحافلته أمام مدخل الملعب، حيث لا أحد قام بفتح الباب وترك الحافلة محاطة بآلاف من المشجعين وذلك بعد تخويف اللاعبين، ليدخل 20 من البلطجية إلى غرفة تغيير الملابس وحاولوا الإعتداء على لاعبي الإتحاد بعدما قاموا بشتمهم وتهديدهم، أي قبل أن تتدخل الشرطة وقامت بإخراجهم .

وقال بيان إتحاد العاصمة، بأن هؤلاء البلطجية نفسهم كانوا يجلسون في النفق المؤدي إلى الملعب وأمام غرفة تغيير الملابس، واعتدوا على محمد مفتاح واسماعيل منصوري في الشوط الثاني، وبعد تدخل رجال الشرطة لتوقيف المعتدين، تدخل ملال وبن عبد الرحمن لإطلاق سراحهم ، بل عملا على إيقائهم أمام غرف تغيير الملابس لأجل الإعتداء على بعثة إتحاد العاصمة.

 وشكر إتحاد العاصمة بعض مسيري شبيبة القبائل الذين كانوا في المستوى، مشيرا في ذات البيان أن كل من أيت طاهر، عيبود وماراك من قاموا بتحية مسيري الفريق الضيف بالمنصة الشرفية، وشكر ايضا أنصاره الأوفياء الذين تنقلوا بشكل جماعي إلى تيزي وزو لمؤازرة فريقهم، وبالمقابل وجه رسالة إلى ملال، وهي أن كرة القدم تلعب في المستطيل الأخضر، وأن رفقاء حمزة كوردي سيتوجون أبطالا هذا الثلاثاء ( بمناسبة إجراء الجولة الـ29 واستقبال مولودية وهران).

وذكرت إدارة إتحاد العاصمة ملال، بأنها استقبلته جيدا وفريقه بملعب عمر حمادي وبالورود، مثلما استقبلت الفرق الأخرى التي كانت تنزل ضيفة، ومن خلال البيان وضعت الرأي العام أمام حقيقة مرة، وهي أن بعض الأندية تلجأ إلى أسلوب التخويف والترهيب لأجل تحقيق الفوز حينما يكون ذلك صعبا عليها رياضيا.

 يشار إلى أن إتحاد العاصمة  يتصدر ترتيب بطولة الرابطة الأولى بـ49 نقطة، ويكيفه الفوز على " الحمراوة" لأجل ضمان اللقب، أي قبل السفر إلى قسنطينة لخوض مباراة الجولة الـ30 والأخيرة، أما شبيبة القبائل فتحتل المركز الثاني بـ46 نقطة، وينافسها نادي بارادو الثالث ب45 نقطة على مركز الوصيف المؤهل لرابطة الأبطال الإفريقية.

ق.ر

مواضيع ذات صلة

Placeholder


Placeholder