Placeholder

DzairTv رياضة

إتحاد العاصمة بطلا للجزائر للمرة الثالثة منذ تطبيق الاحتراف

انتظر إتحاد الجزائر حتى مباراة الجولة الـ30 والأخيرة من بطولة الرابطة الأولى التي جمعته سهرة الأحد مع مضيفه شباب قسنطينة بملعب "حملاوي" ليفوز بنتيجة 3/1، ويضمن تتويجه بلقب المسابقة، وهو الثامن من نوعه في تاريخه، والثالث منذ تطبيق الاحتراف في الجزائر مع بداية موسم 2010/2011.

فرحة اتحاد الجزائر باللقب فرحة اتحاد الجزائر باللقب

وافتتح إتحاد العاصمة باب التسجيل بقسنطينة في الدقيقة 32 عبر الجناح الأيسر عبد الرحمن مزيان, ولكن أصحاب الأرض عادوا سريعا في الدقيقة 34 حيث عدل اللاعب إسماعيل بلقاسمي النتيجة، ثم  تمكن الضيوف من التقدم في النتيجة من جديد بواسطة المهاجم الكونغولي " برانس إيبارا " في الدقيقة 39, قبل أن يضيف زميله محمد مفتاح الهدف الثالث والأخير في الدقيقة85.

وبفضل فوزه خارج قواعده, تمكن الاتحاد من حسم اللقب لصالحه رغم مطاردة ملاحقه المباشر الذي سعى لقلب الموازين وخطف كرسي الريادة في الرمق الأخير من عمر البطولة، و رفع الرائد رصيده إلى 53 نقطة وحافظ على فارق نقطة الذي يفصله عن الوصيف شبيبة القبائل الذي فاز في تيزي وزو على أهلي برج بوعريريج بثنائية نظيفة.

 وسبق لإتحاد الجزائر أن نال لقب البطولة الجزائرية للدرجة الأولى خلال أعوام 1963, 1996, 2002, 2003, 2005, 2014 و 2016، حيث يظهر جليا أنه حصد ثلاثة ألقاب كاملة منذ تحوله إلى فريق محترف مع بداية موسم 2010/2011 وشراء أسهمه من قبل المستثمر علي حداد، غير ما يعاب عليه هو عدم تمكنه من تتويج بلقب قاري الذي يبقى هدفه الرئيسي مستقبلا.

ولاشك أن حصيلة إتحاد الجزائر منذ تطبيق الإحتراف تجعله يتصدر الأندية الوطنية باعتباره الأكثر تتويجا، فعلاوة على ثلاثة ألقاب لبطولة الرابطة الأولى، استطاع أن يحرز كأس الجزائر في عام 2013، ويتوج بالكأس الممتازة عامي 2013 و 2016، كما تألق على المستوى الإقليمي بإحراز الكأس العربية للأندية في 2013، وبلغ المباراة النهائية لرابطة أبطال إفريقيا في 2015.

ويحوز إتحاد العاصمة على كل المقومات التي تجعله منه فريقا عالميا رغم المشاكل المالية التي يعاني منها في الفترة الأخيرة بسبب " التضييق" على شركة " ETRHB " التي تملك غالبية أسهمه، مع العلم أن النادي العاصمي أطلق قبل أشهر قلائل مشروع إنجاز مكرك تكوين خاص بالنادي في عين البنيان، والذي يعول عليه كثيرا لأجل صقل المواهب الشابة والاستفادة منها لمواصلة التألق على جميع المستويات.

 ولا يختلف إثنان أن إتحاد العاصمة مر بفترة صعبة بسبب المشاكل المالية واحتجاز رئيسه علي حداد من قبل العدالة، ففي المباريات التسعة الأخيرة سجل فوزين فقط وتعادل مرتين وخسر 5 مباريات، حيث لم يجد المدرب المؤقت لمين كبير الوصفة السحرية لإعادته إلى السكة الصحيحة، كما تأثر الإتحاد بالنقص العددي جراء معاقبة مدافعه المحوري فاروق شافعي لأسباب  وطرده لأسباب انضباطية.

 وسيعود إتحاد الجزائر إلى المشاركة في المسابقات القارية بعدما غاب عنها خلال موسم 2018/2019، وسيمثل الجزائر في رابطة الأبطال رفقة شبيبة القبائل، وستكون الآمال معلقة عليهما لتمثيل الجزائر أحسن تمثيل، خاصة الإتحاد الذي يتعين عليه التتويج باللقب القاري أكثر من وقت مضى بعد بسط هيمنته على الألقاب المحلية.

 أحمد. ح

مواضيع ذات صلة

Placeholder


Placeholder