Placeholder

DzairTv رياضة

بلماضي أمام حتمية الإستنجاد بهاريس بلقبلة

بات اللاعب الجزائري هاريس بلقبلة المحترف في نادي براست الفرنسي مرشحا بقوة لتدعيم المنتخب الوطني الأول، ويرتقب أن يستنجد به المدرب الوطني جمال بلماضي لتعزيز منصب الإسترجاع قبل التنقل إلى مصر للمشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 التي ستجرى في الفترة الممتدة بين 21 جوان إلى 19 جويلية المقبلين.

هاريس بلقبلة بالقميص الوطني هاريس بلقبلة بالقميص الوطني

ومعلوم أن الوسط الدفاعي تحول إلى الحلقة الأضعف في التشكيلة الوطنية منذ اعتزال مدحي لحسن، لذا بات دفاع " الخضر" لا يقوى على التصدي للحملات الهجومية التي يقوم بها المنافس، وهو ما تفطن له بلماضي الذي يعتمد منذ انتدابه مدربا للنخبة الوطنية على نهج تكتيكي أساسه الدور المحوري الذي يقوم به لاعب بالإسترجاع. 

وجرب بلماضي بعض اللاعبين في هذا المنصب لكنه لم يقتنع بمستواهم، ويتعلق الأمر بعدلان قديورة(نوتنغهام فوراست الإنكليزي) ونبيل بن طالب(شالكه الألماني)، ليقتنع بعد ذلك بمستوى أسامة شيتة لاعب إتحاد العاصمة، غير أن هذا الأخير تعرض لإصابة  بليغة أنهت موسمه قبل الأوان، وغاب عن تربص شهر مارس الماضي.

ولأجل تعويضه قام بلماضي باستدعاء فيكتور لكحل المحترف في نادي لوهافر الفرنسي (الدرجة الثانية) لكن هذا الأخير أصيب في أول استدعاء له وخضع لعملية جراحية، وسيغيب هو الأخر عن نهائيات كأس أمم إفريقيا، كما أصيب مهدي عبيد المحترف في نادي ديجون الفرنسي أيضا، وسيغيب عن المسابقة القارية بعدما كان بلماضي يعول عليه كثيرا.

 ويضم المنتخب الوطني لاعبين أخرين في الوسط، لكنهم غير متخصصين في الإسترجاع،  بل لديهم نزعة هجومية أكثر، ويتعلق الأمر باسماعيل بن ناصر (أمبولي الإيطالي) وهشام بوداوي (نادي بارادو)، كما أن سفير تايدر (أمباكت مونتريال الكندي) لا يجيد أيضا الدور الذي يحبذه بلماضي، مقارنة بالأداء الهجومي الذي يحسنه جيدا.

وحسابيا يملك المنتخب الوطني حاليا لاعب وحيد ينشط في الإسترجاع، ويتعلق الأمر بمحمد بن خماسة ( إتحاد الجزائر)، غير أن هذا الأخير لم يلعب كثيرا مع التشكيلة الوطنية، ويتعين عليه اثبات قدراته في التربص المقبل الذي سيخوضه " الخضر" مع نهاية شهر ماي الجاري وبداية شهر الموالي، ليكون منافسا لهاريس بلقبلة الذي سيتم استدعائه بنسبة كبيرة.

ويعتبر بلقبلة صاحب25 عام أحد أفضل اللاعبين الجزائريين في بطولة الدرجة الثانية الفرنسية، حيث شارك بإنتظام في بطولة الموسم الجاري واسهم كثيرا في النتائج الجيدة التي سجلها فريقه الذي يحتل المركز الثاني وبحاجة إلى فوز ليضمن صعوده رسميا إلى الدرجة الأولى قبل نهاية الموسم بجولتين.

وسبق لبلقبلة أن مثل المنتخب الوطني الأولمبي خلال الألعاب الأولمبية التي جرت بالبرازيل في صيف 2016، حيث كشف في حوار لمجلة " أونز مونديال " الفرنسية قبل يومين أنه لا يزال يملك علاقات جيدة مع بعض زملائه السابقين على غرار زين الدين فرحات وأسامة درفلو، وأنه جاهز لتلبية نداء الوطن، وأن استدعائه للمشاركة في " كان " 2019 سيكون مفاجأة سارة بالنسبة له.

 أحمد. حفاف

مواضيع ذات صلة

Placeholder


Placeholder