Placeholder

DzairTv رياضة

حصيلة إيجابية للاعبي "الخضر" خلال موسم 2018/2019

سيظل موسم 2018/2019 محفورا في ذاكرة الجزائريين، لأنه يعتبر الأكثر تتويجا بالنسبة لاعبي المنتخب الوطني على الإطلاق، وعلى العموم تعتبر حصيلته إيجابية بالنسبة لبقية زملائهم الذين لم يسعفهم الحظ للصعود فوق منصة التتويج، أو الظهور بشكل يسمح لهم برفع أسهمهم في سوق التحويلات.

سفيان فيغولي يحتفي بكأس تركيا سفيان فيغولي يحتفي بكأس تركيا

 ويتصدر الإنجاز التاريخي الذي سجله رياض محرز مع مانشستر سيتي الإنكليزي، تتويجات لاعبي "الخضر" الناشطين في البطولات القوية في العالم( الإسبانية، الإنكليزية، الإيطالية، الفرنسية والألمانية)، ذلك أن أفضل لاعب في إفريقيا خلال عام 2016، توج بالثلاثية مع النادي الأزرق السماوي، وهي كأس الرابطة الإنكليزية وكأس إنكلترا والدوري الإنكليزي الممتاز. ورغم أن محرز لم يظهر كثيرا في التشكيلة الأساسية لفريقه المنتقل اليه الصيف الماضي، إلا أنه أبلى بلاءا حسنا وكانت حصيلته إيجابية إلى أبعد الحدود، إذ كان حساما في المباراة الأخيرة في الدوري أمام برايتون، بل أسهم  بشكل كبير في الفوز 4/1 الذي منح رفقائه اللقب بتسجيل هدف رائع وتقديم كرة حاسمة، ليتوج نجم المنتخب الوطني بلقب " البريمرليغ" للمرة الثانية بعد الذي أحرزه في موسم 2015/2016 مع نادي ليستر سيتي.

بن سبعيني يتوج بكأس فرنسا أمام " البياسجي"

ولعل ثاني تتويج للاعبي " الخضر " من حيث الأهمية، هو تتويج مدافع " الخضر" رامي بن سبعيني بكأس فرنسا على حساب العملاق باريس سان جيرمان بطل الدوري الفرنسي، فاللاعب السابق لنادي بارادو أسهم في التأهل إلى النهائي بتسجيل هدف في مرمى ليون في الدور نصف النهائي، وساعد زملائه في نادي ران على قلب تأخرهم بهدفين في النهائي إلى تعادل 2/2 ثم الفوز باللقب بركلات الترجيح. ويضم نادي ران أيضا الدولي الجزائري الأخر مهدي زفان الذي نادرا ما يشارك أساسيا على عكس مواطنه رامي بن سبعيني الذي يعتبر قطعة أساسية.

فيغولي يتحول إلى نجم كبير في تركيا

 بدوره خطف صاحب الرقم 10 في المنتخب الوطني سفيان فيغولي الأضواء في  بطولة تركيا التي لا تصنف ضمن البطولات الأوربية الخمسة القوية كالتي ينشط فيها محرز وبن سبعيني، غير أن ذلك لم يمنع " سوسو" من التحول إلى نجم كبير بعد بداية موسم صعبة كادت تؤدي إلى رحيله في الشتاء الماضي عن نادي غلطة ساراي الذي حط به الرحال في صيف 2017 قادما اليه من واست هام الإنكليزي.وأسهم فيغولي في تتويج غلطة ساراي بكأس تركيا بتسجيله هدف في المباراة النهائية، كما وقع لاعب " الخضر" اهداف حاسمة في الفترة الأخيرة ارتقى بفضلها فريقه إلى الريادة في البطولة المحلية، قبل أن يسجل هدف أخر ، أمس الأحدـ، في مباراة الجولة الأخيرة للمسابقة أمام المنافس إسطمبول باسكشير، والتي انتهت بفوز غلطة ساراي بنتيجة 2/1 وتتويجه باللقب بصفة رسمية قبل نهاية الموسم بجولة وحيدة.

بونجاح بطلا وهدافا في قطر

 بدوره واصل قلب هجوم المنتخب الوطني بغداد بونجاح تألقه في البطولة القطرية الممتازة، وتوج بلقبها مع فريق السد، قبل أن يخسر نهائي كأس الأمير أمام الغريم الدحيل، مع العلم أن ابن وهران قدم مستويات راقية بإنهائه الموسم في صدارة الهدافين للبطولة القطرية بـ39 هدف. ويدل هذا الرقم على أن ابن الجزائر يملك قدرات هجومية هائلة، على عكس ما يعتقد بعض الأطراف الذي أرجعوا تألقه بتواجده في بطولة ليست قوية في نظرهم.

بولاية وأوكيدجة يحققان الصعود

وتمكن حارس المنتخب الوطني ألكسندر أوكيدجة وزميله في نادي ميتز فريد بولاية الذي يعتبر أيضا لاعبا دوليا جزائريا،  من تحقيق الصعود إلى بطولة الدرجة الأولى الفرنسية، بعدما توجوا بلقب بطولة الدرجة الثانية التي شهدت أيضا صعود نادي براست الذي ينشط في صفوفه اللاعب السابق للمنتخب الوطني الأولمبي هاريس بلقبلة، فيما احتل نادي لانوس الذي يضم في صفوفه مدافع " الخضر" مهدي تاهارت ، المركز الخامس الذي يؤهله لخوض منافسة (بلاي أوف) التي تتيح له الصعود أيضا. وعلى عكس بولاية الذي يوجد لاعبين كثر في منصبه، ضمن أوكيدجة وتاهارت بنسبة كبيرة تواجدهما في القائمة النهائية التي ستمثل الجزائر في نهائيات كأس أمم إفريقيا ، و التي ستجرى بمصر بين 21 جوان و19 جويلية القادمين.

بلفوضيل هداف مميز في " البندسليغا"

وشهد موسم 2018/2019 تألق لاعبين جزائريين يتقدمهم المهاجم الصريح اسحاق بلفوضيل الذي أنهى الموسم في بطولة ألمانيا للدرجة الأول ضمن أفضل الهدافين بعدما سجل لفائدة فريقه هوفنهايم 16 هدف دون احتساب هدفه في مرمى مانشستر سيتي في دور المجموعات لرابطة الأبطال الأوربية، وبفضل مستواه الجيد في " البندسليغا" خلال الفترة الأخيرة، ضمن اللاعب السابق لنادي ليون الفرنسي عودته إلى " الخضر" للمشاركة في " كان" 2019. كما برز الجناح الأيسر ياسين براهيمي بشكل لافت مع نادي بورتو البرتغالي الذي خرج من ربع نهائي رابطة الأبطال أمام ليفربول الإنكليزي، فيما يبدو أن لقب البطولة البرتغالية الذي احرزه الموسم الماضي ، ضاع منه لفائدة الغريم بنفيكا، وذلك في أخر موسم للدولي الجزائري مع " الدراغاو" على اعتبار أن عقده ينتهي في شهر جوان الداخل.

بن ناصر وعطال يخطفان الأضواء

ورغم أن فريقه أمبولي سيحسم مستقبله بالبقاء أو النزول في بطولة الدرجة الأولى الإيطالية حتى جولتها الأخيرة التي ستجرى الأسبوع المقبل، فإن لاعب الوسط اسماعيل بن ناصر نال لقب أفضل لاعب في فريقه، وبفضل مستواه الجيد جلب نحوه اهتمام أكبر الأندية في إيطاليا تريد ضمه هذا الصيف على غرار روما ونابولي، كما شهدت البطولة الجزائرية تالق ثلاثي نادي بارادو هشام بوداوي وزكرياء نعيجي، وهيثم لوصيف، حيث أسهموا في المركز الثالث الذي يحتله فريقهم، والذي سيعرف الموسم المقبل أول مشاركة له على المستوى الدولي بخوض كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم. ولا شك أن أفضل لاعب جزائري خطف الأضواء في أوروبا، هو الظهير الأيمن يوسف عطال، وهذا بعد مستوياته الراقية التي قدمها مع نادي نيس الفرنسي، حيث دخل في مفكرة أكبر الأندية في أوروبا، كما تألق المدافعين عيسى ماندي وجمال بلعمري، الأول مع ريال بيتيس الإسباني، والثاني مع الشباب السعودي.

ثلاثة القاب على الأقل سيتوج بها بلايلي 

 بدوره يتوجه الجناح الأيسر للمنتخب الوطني يوسف بلايلي الذي بات قطعة أساسية في " الخضر" للتتويج بثلاثة ألقاب على الأقل مع فريق الترجي التونسي الذي نال معه مؤخرا الكأس الممتازة التونسية على حساب النادي البنزرتي، كما يتصدر الترجي التونسي ترتيب بطولة الدرجة  الأولى التونسية بـ53 نقطة وبفارق 9 عن ملاحقه المباشر النجم الساحلي، وهذا قبل ختام المسابقة بأربع جولات.  كما تأهل الترجي إلى نصف نهائي كأس تونس وسيواجه النادي الصفاقسي ، كما تأهل ايضا رفقاء الدولي الجزائري إلى نهائي كأس رابطة أبطال إفريقيا، وسيواجهون الوداد البيضاوي المغربي لأجل الحفاظ على لقبهم القاري الذي توجوا به الموسم الماضي، والذي سيتيح لهم المشاركة في كأس العالم للمرة الثانية على التوالي.

 أحمد حفاف

مواضيع ذات صلة

Placeholder


Placeholder