Placeholder

DzairTv رياضة

رئاسة الدولة تريد نقل نهائي كأس الجزائر إلى البليدة

تسود حالة من التردد القائمين على تنظيم نهائي كأس الجزائر التي ستجمع بين شباب بلوزداد ونهائي كأس الجزائر التي ستجرى لاحقا، حيث يرد بعضهم إقامتها بملعب 5 جويلية الأولمبي في العاصمة، فيما يريد البعض الأخر نقلها إلى ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة التي تبعد بـ50 كلم .

وعلمنا في هذا الصدد بأن رئاسة الدولة التي يرأسها عبد القادر بن صالح مؤقتا بعد تفعيل حالة شغور منصب رئيس الجمهورية بعد استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، متخوفة من رد فعل سلبي لأنصار الفريقين من شأنه أن يسيء لها،  على اعتبار أن المباراة سيتم نقلها على المباشر ويتم مشاهدتها من قبل الأجانب.

 وبحسب ما بلغنا ، فإن الرئاسة تفضل إقامة المباراة بملعب لا يتسع لعدد كبير من المشجعين (ملعب البليدة يتسع لـ35 ألف متفرج بينما يتسع ملعب 5 جويلية إلى قرابة 80 ألف متفرج)، وترى بأن قلة الأنصار سيجعلها تتحكم فيهم، كما أنها تعلم أن بعض مشجعي الفرق الأخرى لا يريدون تفويت الفرصة لتمرير رسائلهم السياسية، وأبرزها عدم اعترافهم بالحكومة الحالية لعدم شرعية تعيينها .

ومن عادات كأس الجزائر المسابقة التي تسيرها رئاسة الجمهورية بالتنسيق مع الإتحاد الجزائري لكرة القدم ، أن تشهد بعض البروتوكولات كحضور رئيس البلد ونزوله إلى أرضية الميدان لمصافحة لاعبي الفريقين قبل إنطلاقة المباراة، ليتابع بعد ذلك أطوارها وبعد نهايتها يسلم الميداليات  والكأس ، مع العلم أنه يحضر برفقة  بعض أعضاء الحكومة مثل الوزير الأول ووزير الرياضة.

وتبعا لما ذكرناه، فإن بن صالح سيرافقه الوزير الأول نور الدين بدوي ووزير الرياضية عبد الرؤوف برناوي، في وقت يواصل الشعب الجزائري حراكه كل يوم جمعة منذ 22 فيفري الماضي لأجل تغيير النظام ، ومن بين مطالبه الأساسية تنحية الباءات ، فبعد تنحي رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز، ينتظرون أن يأتي الدور على رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب ورئيس الدولة عبد القادر بن صالح والوزير الأول نور الدين بدوي.

ومعلوم أن من بين  ما تضمنته أحد اللافتات التي رفعها المتظاهرون، هي عدم اعترافهم بالحكومة الحالية، وهو ما سيشكل ضغطا على قائد الاركان القايد صالح الذي سيحل هو الأخر بالملعب  لمتابعة نهائي كأس الجزائر العسكرية التي تقام قبل نهائي الكأس المدنية، في وقت تقوم مؤسسة الجيش بجهود كبيرة لتجاوز الأزمة السياسية التي تعرفها الجزائر، حيث باشرت مؤخرا في محاكمة بعض من ثبت تأمرهم ضدها وضد الدولة.

 أحمد. حفاف

Placeholder


Placeholder