Placeholder

DzairTv وطني

توقيف سعيد بوتفليقة، الجنرال توفيق وعثمان طرطاق

أوقفت، مساء اليوم، مصالح الأمن شقيق الرئيس الأسبق ومستشاره الشخصي السعيد بوتفليقة و الفريق محمد مدين قائد دائرة الاستعلام و الامن السابق و اللواء عثمان طرطاق منسق الاجهزة الأمنية  بحسب ما علمه موقع دزاير تي في  من مصادر خاصة.

أوقفت، مساء اليوم، مصالح الأمن شقيق الرئيس الأسبق ومستشاره الشخصي السعيد بوتفليقة و الفريق محمد مدين قائد دائرة الاستعلام و الامن السابق و اللواء عثمان طرطاق منسق الاجهزة الأمنية  بحسب ما علمه موقع دزاير تي في  من مصادر خاصة.

وذكرت ذات المصادر، ان السعيد بوتفليقة تم توقيفه صباح اليوم فيما تم توقيف كل من الفريق توفيق و عثمان طرطاق هذا المساء.

ولم تذكر المصادر دوافع التوقيفات لكنها ربطتها بالتصريحات السابقة للفريق أحمد قايد صالح الذي وجه اتهامات مباشرة لمدير الاستعلام والأمن السابق، محذرا إياه أنه آخر انذار يوجه له.

 وقال قائد الأركان في الكلمة التوجيهية التي ألقاها بورقلة يوم 16 افريل المنصرم، "لقد تطرقت في مداخلتي يوم 30 مارس 2019 إلى الاجتماعات المشبوهة التي تُعقد في الخفاء من أجل التآمر على مطالب الشعب ومن أجل عرقلة مساعي الجيش الوطني الشعبي ومقترحاته لحل الأزمة، إلا أن بعض هذه الأطراف وفي مقدمتها رئيس دائرة الاستعلام والأمن السابق، خرجت تحاول عبثا نفي تواجدها في هذه الاجتماعات ومغالطة الرأي العام، رغم وجود أدلة قطعية تثبت هذه الوقائع المغرضة. وقد أكدنا يومها أننا سنكشف عن الحقيقة، وهاهم لا يزالون ينشطون ضد إرادة الشعب ويعملون على تأجيج الوضع، والاتصال بجهات مشبوهة والتحريض على عرقلة مساعي الخروج من الأزمة، وعليه أوجه لهذا الشخص آخر إنذار، وفي حالة استمراره في هذه التصرفات، ستتخذ ضده إجراءات قانونية صارمة."

Placeholder


Placeholder