Placeholder

DzairTv إقتصاد

تسليم 248 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني ومؤسسات عمومية وخاصة

الجزائر - سلمت الشركة الجزائرية المشتركة لإنتاج مركبات ذات الوزن الثقيل من علامة "مرسيدس بنز" اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، ما لا يقل عن 248 شاحنة من صنعها، لفائدة المديرية المركزية للعتاد بوزارة الدفاع الوطني و لمؤسسات اقتصادية مدنية عمومية و خاصة.

و قد وقع  المدير العام لمؤسسة "ألجيرين موتورز سارفيس مرسيدس- بنز"، حمود تزروتي على بروتوكلي التسليم، الأول تم مع  ممثل المديرية المركزية للعتاد بوزارة الدفاع الوطني، الرائد مصطفى بوزرمة، أما الثاني فقد تم مع المدير العام لشركة استغلال مناجم الذهب بولاية تمنراست، سمير بوزار السعيدي.

وبهذه المناسبة، أوضح الرائد بوزرمة خلال ندوة صحفية أن المديرية المركزية للعتاد بوزارة الدفاع الوطني استلمت اليوم حصة اخرى من الشاحنات التكتيكية  على غرار تلك المستلمة سابقا من الشركة الجزائرية المشتركة لإنتاج مركبات ذات الوزن الثقيل من علامة مرسيدس بنز منها شاحنات لنقل الأفراد من نوع زيتروس 4X4 زيتروس 6X6 و شاحنات "اينيموق" 4X4 و كذا شاحنات صهريج الماء من نوع "زيتروس".

كما قال انه افتخار كون هذه المركبات مصنعة بسواعد جزائرية 100 بالمائة و بجودة و تقنية عاليتين نظرا للتكنولوجيات الحديثة المستعملة في تصنيعها باعتبارها من أكبر الماركات العالمية التي تعمل في هذا المجال.

وأبرز أن هذه العملية تأتي "تجسيدا للمنهجية المسطرة من طرف القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي الرامية للسير قدما في مجال احترافية الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني و الرفع من قدرات و حداته العملياتية من خلال تطوير الصناعة العسكرية".

وأوضح أن هذه الاستراتيجية تتماشى مع برنامج الانتعاش الاقتصادي و الذي يهدف في الأساس إلى إعادة تفعيل الصناعة الوطنية بشكل عام.

وبدوره، أبرز المدير العام لشركة استغلال مناجم الذهب لولاية تمنراست سمير بوزار السعيدي أن مؤسسته تقع على بعد 500 كلم غرب تمنراست في منطقة صحراوية ذات أرضية وهي بحاجة إلى مركبات بجودة  و تقنيات "مرسيدس بنز" لكي تتمكن من نقل منتوجاتها و عمالها على أرضية تتكون من الرمال و الأحجار.

وأكد ان شركته تفضل اقتناء كل سنة مركبات "مرسيدس بنز" نظرا لجودتها العالية علاوة على كونها من إنتاج وطني 100 بالمائة.

وحيا المدير العام لمؤسسة "ألجيرين موتورز سارفيس مرسيدس- بنز"، حمود تزروتي من جهته مجهودات التي بذلتها مؤسسته لكي تحظى "بثقة وزارة الدفاع الوطني و خاصة المديرية المركزية للعتاد و معظم المؤسسات الاقتصادية الوطنية"، مضيفا ان المؤسسة سوف تعمل على مضاعفة مجهوداتها لتغطية حاجيات السوق و ذلك عن طريق فتح فروع جهوية مدعمة بشبكة موزعين معتمدين.

وأبرز ان الفروع الجهوية المدعمة بشبكة موزعين معتمدين هي حاليا "قيد التأسيس" لتغطية 48 ولاية، مضيفا أن مهمتها الأساسية هو بيع المنتوج و قطع الغيار مع إسداء خدمات ما بعد البيع قصد التقرب أكثر من الزبائن.

 
Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder