Placeholder

DzairTv إقتصاد

هذه هي التزامات الوزير الجديد لقطاع السكن

استلم أمس وزير السكن والعمران والمدينة كمال ناصري، مهامه الجديدة على رأس الوزارة خلفا لكمال بلجود الذي عين وزيرا للداخلية و الجماعات المحلية و تهيئة الاقليم.

واوضح ناصري في كلمته خلال مراسيم تسليم واستلام المهام بحضور إطارات الوزارة والوكالات التابعة لها، أن "الجهود متواصلة و الطموحات كبيرة فيما يتعلق بتطوير القطاع في اطار التنمية المستدامة"، كاشفا عن وضع مخطط  جديد للمراحل القادمة في قطاعه مشيرا الى أن برنامج الرئيس تبون قد خص قطاع السكن بالأهمية اللازمة .

وأضاف ناصري، أن إطارات القطاع "مجندون للوصول الى الهدف المرجو الا و هو القضاء نهائيا على أزمة السكن و السكنات الهشة بصفة خاصة باعتبار ان الجزائر تشهد حدة السكن قائلا "سنتكفل بها والانشغالات التي يعرفها و كذا الاستجابة لانشغالات المواطنين الذين ينتظرون الكثير من القطاع للحصول على سكن لائق"، حيث استغل الوزير الفرصة للتقدم بالشكر لرئيس الجمهورية على الثقة التي وضعها فيه ليتولى تسيير شؤون هذا القطاع الحساس.

من جانبه ثمن كمال بلجود اختيار ناصري على رأس قطاع السكن واصفا إياه بابن القطاع، قائلا أنه "يتوفر على الكفاءات التي تسمح له  بتسيير البرنامج الرئاسي  الطموح الذي يتطلب تجنيد كل الجهود لتحقيق الأهداف المسطرة".

كما ذكر بأن قطاع السكن يعد من "أولويات" الرئيس تبون الذي التزم بالقضاء على كل السكنات الهشة و كذا على أزمة السكن، حيث قدم بلجود  بأهداف التي جسدها خلال توليه وزارة القطاع قائلا: "عملنا لتلبية حاجيات المواطنين، والأرقام التي أعلنت عنها وهي توصلنا اليها بفضل اطارات القطاع على المستوى المركزي والمحلي، اشكر الجميع على المستوى المركزي والمحلي".

للإشارة، فإن ناصري كان يشغل منصب أمين عام لوزارة السكن قبل تعيينه على رأس القطاع.

عبد المطلب.ع

 

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder