Placeholder

DzairTv مجتمع

الأئمة الدكاترة يهدّدون بالاستقالة الجماعية!

في حال استمرار الاعتداءات عليهم هدد الأئمة الدكاترة بتقديم استقالة جماعية، بسبب كثرة الاعتداءات عليهم مؤخرا، في ظل صمت الوزارة الوصية لانشغالاتهم، رغم استنجاد هؤلاء بالوزير لتقديم الحماية اللازمة لهم.

الأئمة الأئمة

كشف الأمين العام للتنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، جلول حجيمي، في تصريح لـ«وقت الجزائر”، أن “الأئمة الدكاترة يهددون بتقديم استقالة جماعية على خلفية الاعتداءات المتواصلة بشكل يومي عليهم، في ظل صمت تام من وزارة الشؤون الدينية والأوقاف”. وذكر الشيخ حجيمي، ان “الاعتداءات لم تتوقف على الأئمة، بل ارتفعت بشكل كبير مؤخرا، حيث تم الاعتداء، قبل أيام قليلة على إمام دكتور بولاية بجاية داخل منزله، وهو ما زاد الطين بلة، وقال ان “الوزارة لحد الآن لم تحرك ساكنا رغم رفع هؤلاء الأئمة انشغالاتهم وشكاويهم وعلى رأسها قانون يحميهم من هذه الاعتداءات التي أصبحت هاجس يطارد الأئمة وجعلهم يتعبون نفسيا”. وعبر المتحدث عن أسفه الشديد لصمت الوزارة المنتهج، رغم أن موظفيها يعانون بشكل يومي من الاعتداءات، حيث أصبح الإمام يخاف وهو فوق المنبر لإلقاء الدروس أو الخطبة من التهجم عليه، وهو ما جعل الأئمة يهددون بالاستقالة، مطالبين بقانون يحميهم من الاعتداءات من أصحاب النفوس المريضة. وبحسب الأمين العام للتنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، فان قطاع الشؤون الدينية على فوهة بركان، والأئمة سوف يفجرون غضبهم في أي لحظة ويخرجون إلى الشارع، مؤكدا أنهم تريثوا فقط رأفة للوضع الحالي الذي تمر به البلاد، إلا أن الاعتداءات تستمر وتتصاعد من يوم لآخر على أصحاب الجبة البيضاء، حتى في منزله الأمام لم يسلم من الاعتداءات،- يقول حجمي- وهو النقطة التي أفاضت الكأس، حيث أن الأمام وهو مع أسرته يتهجم عليه أشخاص دون ردع أو عقاب لهؤلاء. وكان الشيخ حجيمي، قد كشف لـ«وقت الجزائر”، عن تسجيل اعتداءات جديدة على الأئمة، آخرها محاولة ضرب إمام شيخ بسكين بالكاليتوس بالعاصمة، معبرا عن أسفه للصمت المنتهج من الوزارة الوصية، في ظل ارتفاع الاعتداءات على أصحاب الجبة البيضاء، مطالبا بلمهدي بـ«التدخل فورا قبل انفجار وشيك في قطاعه وخروج الأئمة إلى الشارع لوقف الاعتداءات عليهم”.

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder