Placeholder

DzairTv وطني

الحكومة تعلن عن تحفيزات لفائدة الشباب

بــــــدوي يحيــــــي جهــــــود القيــــــادة العسكريـــــــــة تسارع الحكومة إلى منح المزيد من التسهيلات والامتيازات لفائدة الشباب عن طريق تسهيلات اقتصادية، حيث سارعت إلى الإعلان عن جملة قرارات جديدة من شانها تحفيز الشباب على التوجه نحو الاستثمارات المقاولاتية خاصة، ومن جملة التدابير المستحدثة مراجعة قانون الصفقات العمومية لتحفيز المؤسسات الناشئة، وإنشاء صندوق وطني لدعم مبادرات تلك المؤسسات، إلى جانب رفع التجميد عن كل مشاريع الشباب بالجنوب استثنائيا. كما أقرت الحكومة تشجيع خلق المؤسسات الناشئة من خلال اعفائها من كل الضرائب و الرسوم في قانون المالية لسنة 2020.

قصر الحكومة قصر الحكومة

 وكذا مرافقة مؤسساتها. وفي كلمة خلال الندوة الوطنية للمؤسسات الناشئة بالمركز الدولي للمؤتمرات بحضور أعضاء من الحكومة، أكد بدوي أن “الاهتمام بالشباب المتكون والمؤهل نابع من الاعتقاد بأن العنصر البشري هو أساس كل تقدم إيجابي في جميع مناحي الحياة”، معرجا بالمناسبة على الأهمية التي يوليها الجميع لهذه الفئة, خاصة “جيشنا الوطني الشعبي الذي هو صمام أماننا وحامي حمانا”. واسترسل قائلا: “نحن نكن له ولقيادته كل العرفان والتقدير, في الذود عن بلادنا والحفاظ على استقرار البلاد ومرافقة مؤسساتها, فلا بد للجميع وعلى رأسهم هذا الشباب الطموح أن يواصلوا المسير في بناء بلدهم والرقي به”. تصريح بدوي جاء أياما قليلة بعد أن أثنى الفريق احمد ڤايد صالح عن دور حكومة بدوي وتحملها المسؤولية كاملة في الظرف غير العادي الذي تمر به البلاد. وفي سياق ذي صلة، أعرب عن افتخاره أن تزخر الجزائر بمثل هذه الطاقات الشبانية الناجحة والمبتكرة، وعنوان إثبات الذات ومثال النجاح، خدمة للمجتمع والوطن الذي هو “أحوج ما يكون لمثل هذه الكفاءات والطاقات التي يجب أن تجد منا كل الاحترام والتقدير والدعم والمرافقة.

رفع التجميد عن كل مشاريع الشباب بالجنوب

أعلن الوزير الأول، نور الدين بدوي، عن رفع التجميد استثنائيا عن كل مشاريع الشباب بولايات الجنوب. وكشف بدوي بمناسبة الندوة الوطنية للشباب التي حضرها أعضاء من الحكومة والمدير العام لمؤتمر “سمارت افريكا” إلى جانب الفاعلين في ميدان الابتكار والإبداع عن “رفع التجميد استثنائيا عن كل المشاريع والأنشطة المستحدثة من طرف الشباب حامل المشاريع في إطار أجهزة دعم الدولة لإنشاء للمؤسسات الصغيرة بولايات الجنوب”. من جانب آخر، أشار الوزير الأول إلى “تكييف النظام القانوني والتنظيمي ليتلاءم مع المفاهيم الجديدة للمؤسسات الناشئة” من خلال إدراج بعض مجالات نشاط المؤسسات الناشئة ضمن إطار قانوني خاص بها من أحل اعتمادها وحمايتها قانونيا. كما ذكر بدوي بـ”الاستشارة الموسعة لفائدة الشباب المقاول من أجل تحديد المفهوم القانوني للمؤسسات الناشئة وأصحاب المبادرات “كإجراء يدخل أيضا ضمن التدابير التي اتخذتها الحكومة في هذا الإطار”.

مراجعـــــــة قانــــــون الصفقات العموميــــــــة

من جهة أخرى، كشف بدوي عن منح امتيازات للمؤسسات الناشئة في مجال تلبية الطلبات العمومية من خلال مراجعة قانون الصفقات العمومية. وأشار إلى “مراجعة قانون الصفقات العمومية بغرض منح امتيازات وتحفيزات للمؤسسات الناشئة في شتى المجالات لتلبية الطلبات العمومية”. كما أكد على تفعيل العمل بالأحكام الجديدة لتفويضات المرفق العام بمنح تسيير المرافق العمومية الجوارية لفائدة الشباب الحامل للأفكار او مجموعة من الشباب خريجي الجامعات والمعاهد كدور الحضانة والمكتبات البلدية والمسابح والأسواق الجوارية وغيرها من المرافق. وتابع الوزير الأول يقول أن التعليمات قد وجهت للسلطات المحلية من اجل الشروع في هذه العمليات .

صنــــــدوق وطني لدعم المبــــــادرات الشبانيـــــــــة

من جهة أخرى، أكد الوزير الأول، نور الدين بدوي على اهمية تكريس الثقافة المقاولاتية لدي الشباب معلنا عن عدة اجراءات لفائدة الشباب المقاول أبرزها إنشاء ثلاث مناطق للتكنولوجيا وصندوق وطني لدعم مبادرات المؤسسات الناشئة.

3 مناطق للتكنولوجيا جديدة لدعم المشاريع الناشئة

وأوضح بدوي انه سيتم إنشاء ثلاث مناطق للتكنولوجيا على المستوى الوطني لفائدة المؤسسات الناشئة إضافة إلى استحداث صندوق وطني لدعم مبادرات هذه المؤسسات, مؤكدا على أهمية ثقافة المقاولاتية كمحرك للاقتصاد الوطني. كما أعلن الوزير الأول عن احتضان الجزائر تظاهرة “سمارت أفريكا 2020” السنة المقبلة. وقال بدوي ان “المؤسسة الشبانية والشباب المقاول الحامل لمشاريع وأفكار هي محل متابعة ومرافقة خاصة ” مشددا على ” اعطاء عناية وأولوية لبروز هذه المؤسسات وتكريس الثقافة المقاولاتية لدى شباننا في كل الملفات التي درستها وتدرسها الحكومة لاسيما توفير الظروف الملائمة لبروز المؤسسات الشبانية الناشئة وبقائها وتوسعة نشاطها”. وأضاف الوزير الأول ان التجربة الميدانية بل والتجارب العالمية “أظهرت قصر نظر الرؤية الأحادية” التي تقتصر على اقتراح حلول من طرف واحد والذي يكون في الغالب الادارة العمومية ” . واضاف إن “إشراك” الشباب الحامل للمشاريع و”الإصغاء اليه عبر آليات مؤسساتية” تم وضعها في مرحلة اولى على مستوى وزارات التجارة والعمل والصناعة وبإشراف من الوزارة الاولى كانت” مثمرة وصوبت نظرتنا كسلطات عمومية إلى ما ينتظره الشباب المقاول ويأمل فيه اسهاما في تنمية وطنه.

” الوكالة الوطنية للرقمنة حيز الخدمة قبل نهاية السنة

وفي سياق مغاير، أعلن الوزير الأول عن وضع الوكالة الوطنية للرقمنة حيز الخدمة قبل نهاية السنة الجارية, حيث ستوكل لها مهام تحديد المعالم الاستراتيجية الكبرى في مجال ترقية استعمال التكنولوجيات الحديثة وبروز اقتصاد رقمي قوامه المؤسسات الناشئة. و أوضح بدوي أن وضع الوكالة الوطنية للرقمنة حيز الخدمة قبل نهاية 2019، من شـأنها أن “ترسم المعالم الاستراتيجية الكبرى في مجال ترقية استعمال التكنولوجيات الحديثة وبروز اقتصاد رقمي قوامه المؤسسات الناشئة المبتكرة والتي ستكون فيه الفاعل الأساسي “. وأضاف في هذا الصدد يقول إن “أعداد الاطار القانوني لهذه الوكالة تم بالتشاور مع الجمعيات والمؤسسات الناشئة”. كما ذكر بدوي بوضع برنامج لتجسيد عملية الاستغلال الأمثل لما توفره بطاقة التعريف الوطنية البيومترية والالكترونية من حلول وخدمات لفائدة المواطنين سيتم الانطلاق في تنفيذه قبل نهاية السنة الجارية باشراك المؤسسات الناشئة والمبتكرة من اجل اقتراح حلولها التكنولوجية وتطبيقاتها الخدماتية ومشاركتها في انجاز “هذا المشروع المهم”. في سياق ذي صلة، قال الوزير الأول انه تم إقرار تعميم استعمال نهائيات الدفع الالكتروني (TPEPT) على مستوى جميع ملحقات المركز الوطني للسجل التجاري وبرمجة باقي الإدارات والمصالح العمومية للانخراط في استعمالها.

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder