Placeholder

DzairTv ثقافة وفن

تثمين التراث المادي واللامادي بالجنوب لتحقيق تنمية مستدامة

وزير السياحة والصناعة التقليدية، عبد القادر بن مسعود: أبرز وزير السياحة والصناعة التقليدية، عبد القادر بن مسعود، أمس، بغرداية، ضرورة جرد التراث المادي واللامادي الذي يزخر به جنوب الوطن وأهمية تثمينه بما يسمح بتحقيق تنمية مستدامة وترقية السياحة بهذا الفضاء.

بن مسعود بن مسعود

أوضح الوزير، الذي أشرف على إعطاء إشارة الافتتاح الرسمي لموسم السياحة الصحراوية، انطلاقا من غرداية أن “كل الشروط أصبحت ملائمة لإنجاح هذا الموسم السياحي بمناطق جنوب البلاد التي تزخر بتراث مادي ولامادي ثري ومتنوع مما يتعين تثمينه” . وأضاف أن “التراث المميز للجنوب الجزائري يحفز على تطوير سياحة ثقافية مستدامة وصديقة للبيئة، ويمكن جعله محركا للتنمية الإقتصادية وتوفير مناصب الشغل واستحداث الثروة بشكل مستدام”. وقال أيضا أن “بثرائها الثقافي والمعماري والتاريخي وكرم الضيافة، تعرض منطقة غرداية نفسها على أنها واحدة من الوجهات المفضلة للسياحة الصحراوية التي تمثل انصهارا بين السياحة والثقافة”، مؤكدا أن تنمية السياحة “لا يمكن تحقيقها إلا من خلال ترقية الثقافة والمحافظة على القيم المتوارثة عن الأجداد”. وفي هذا الإطار أبرز وزير القطاع ضرورة تثمين القدرات التي تمنحها المنطقة بخصوص السياحة البيئية والسياحة الثقافية مع تدعيم تموقع المنطقة والعمل على ترقية سياحة تحترم البيئة والتراث. وأضاف أن “ثراء وتنوع التراث بولاية غرداية الذي يحمل مضامين روحية ومعمارية والمصنف تراثا عالميا وكذا المناظر الطبيعية والبيئية، فإن ذلك يستدعي من كافة الفاعلين الانخراط في جهود المحافظة عليه وإعادة إحياءه”. وأكد في هذا الشأن أن السلطات العمومية تعمل على إعطاء دفع للسياحة ومنحها بالتالي كامل التدبير للقدرات المحلية وفق إستراتيجية معدة في إطار مقاربة تشاركية مع مجموع الشركاء والفاعلين في السياحة. وأشار بن مسعود في السياق ذاته، أن السلطات العمومية قد وفرت شروط المرافقة وجذب الاستثمار السياحي من خلال تحديد وتهيئة مناطق التوسع السياحي بغرض استقطاب المشاريع التي بمقدورها استحداث مناصب الشغل والثروة وتلبية حاجيات السياح. وأشاد، بالمناسبة، بتعزيز رحلات النقل الجوي نحو المناطق السياحية بجنوب الوطن، قبل أن يدعو الفاعلين بقطاع السياحة إلى برمجة حملات ترقوية لاستقطاب السياح وتدعيم إشعاع الصحراء الجزائرية، سواء على المستوى الوطني أو العالمي. وقبل ذلك, كان الوزير قد تابع برفقة مختلف الفاعلين بقطاع السياحة بالجنوب, شريطا مصورا حول السياحة الصحراوية، قبل أن يحضر مراسم إمضاء اتفاقية لتكوين زهاء مائة شاب بين المعهد الوطني للفندقة والسياحة ببوسعادة ووزارة السياحة والصناعة التقليدية. كما قام الوفد الوزاري بزيارة إلى سوق مدينة غرداية العريق، والتقى به الوزير مع سياح أجانب في جولة سياحية إلى منطقة غرداية، قبل أن يتفقد مشروع إعادة تأهيل فندق ميزاب، وهياكل أخرى تابعة للخواص بسهل ميزاب. وانتقل الوزير في الفترة المسائية إلى المحطة الحموية زلفانة (60 كلم شرق عاصمة الولاية). ويواصل وزير السياحة والصناعة التقليدية زيارته اليوم الأحد بتفقد منشآت تابعة لقطاعه على مستوى الولاية المنتدبة المنيعة (275 كلم جنوب غرداية).

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder