Placeholder

DzairTv إقتصاد

اتفاقية شراكة بين وزارتي السياحة والتكوين المهني لصالح الشباب

وقعت وزارة السياحة و الصناعة التقليدية ووزارة التكوين و التعليم المهنيين على اتفاقية توأمة و شراكة تجمع ما بين مؤسسات تكوينية تابعة لوزارة التكوين و التعليم المهنيين و وزارة السياحة و الصناعة التقليدية بحضور وزيرا القطاعين دادة موسى بلخير و عبد القادر بن مسعود.

وتجمع هذه الاتفاقية التي تم توقيعها بالمعهد الوطني المتخصص في التكوين في الفندقة و السياحة و مهن الحرف التقليدية بمنطقة "الكرمة" ببومرداس بين المؤسسة التابعة لقطاع التكوين المهني و كل من المعهد الوطني لتقنيات السياحة و الفندقة بتيزي وزو و معهد بوسعاد ة للفندقة و السياحة التابعين لوزارة السياحة.

و قال وزير السياحة و الصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود في مداخلته بالمناسبة بأن السلطات العمومية "تحرص على تطوير القطاع من خلال إعطاء الأهمية لتوفير جاذبية ورغبة أكثر لدى الشباب في التكوين السياحي بالاستجابة للتطورات الحاصلة في السوق الوطنية و الدولية في المجال"، حيث جاءت هذه الاتفاقية،  ك"حتمية" للتنسيق و العمل المشترك بين القطاعين (التكوين المهني و السياحة) من أجل" الاستجابة لطموحات و تطلعات الشباب من خلال توفير تكوين نوعي يمكنهم من الاندماج مستقبلا في عالم الشغل لتثمين مجهودات الدولة في مجال العناية بالعنصر البشري".

وتندرج هذه الشراكة أيضا ، يقول وزير السياحة ، في إطار" العمل التنسيقي و التكاملي" بين القطاعين الذي شرع في تجسيده منذ إبرام الاتفاق الإطار سنة 2014 بين الوزارتين والمتعلق بتطوير المؤهلات المهنية و تدعيم كفاءات العمال،مضيفا في هذا الشأن بأن هذه الاتفاقية تندرج أيضا في إطار الأهداف المسطرة في المخطط التوجيهي للتهيئة السياحية أفاق 2030 سيما " الديناميكية الثالثة منه" المتعلقة بوضع مخطط الجودة السياحية لتطوير نوعية السياحة الوطنية .

ويتطلع القطاع مستقبلا، إلى دعم هذه الشراكة و تعزيزها و العمل على التطوير المستمر و الدائم لمناهج التكوين و تحسينها و العمل على توحيدها و تحسين مستوى المكونين و فتح تخصصات جديدة في ميدان السياحة و الفندقة ملائمة للنشاط السياحي الممارس حسب كل منطقة جغرافية من الوطن .

من جهته قال وزير التكوين المهني والتمهين دادة موسى بلخير، أن الهدف يبقى تبادل الخبرات و الممارسات ما بين المكونين مع التأطير البيداغوجي و التقني سيما في مجال التقييم و محتويات التكوين و الوسائل البيداغوجية ، وكذا تنظيم مشترك لدورات تكوينية لفائدة المكونين و المتكونين في إطار التكوين المتواصل بالتناوب على مستوى كل معهد .

وتعد هذه الاتفاقية ، استنادا للوزير، بمثابة "دليل" على علاقة الشراكة الوطيدة التي تربط بين القطاعين منذ عدة سنوات في مجال التكوين الأولي الموجه لفائدة الشباب و التكوين المتواصل و تحسين مستوى التكوين الموجه لفئة العمال في القطاعين العمومي و الخاص .

ع.ع

 

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder