Placeholder

DzairTv إقتصاد

التغليف المغاربي تراهن على تدعيم الصناعات التحويلية والإقتصاد الأخضر

تعمل شركة التغليف المغاربي، المتخصصة منذ أكثر من 62 سنة في صناعة وتحويل الكرطون على تطوير قطاع "التغليف في عصر الاقتصاد التحويلي" حيث نظمت لقاء بمشاركة الخبير الدولي أمن الله بن ناصر والرئيس المدير العام للتغليف المغاربي، عبد الصامد مراد.

ويندرج اللقاء في إطار التمركز الجديد لشركة التغليف المغاربي الموجه نحو الاقتصاد الدائري بهدف التقليص من أثرها على البيئة، حيث شكل فرصة لتقديم تمركزها الجديد في الاقتصاد التحويلي، الذي يعتبر نموذج جديد متمحور حول أداء صناعة خضراء.

كما جاء ظهور مفهوم الاقتصاد الدائري عقب الوعي بالموارد المحدودة للأرض والحاجة لاقتصادهم. وعليه فإن تحديات الاقتصاد الدائري هي في نفس الوقت بيئية، اقتصادية واجتماعية.

وتطمح شركة التغليف المغاربي إلى مضاعفة استثمارها، ابتكارها وانتاجيتها مع احترام البيئة وذلك بتصدير 100 بالمائة من نفاياتها منذ أكثر من 10 سنوات ليتم إعادة تدويرها. كما يرغب التغليف المغاربي في الانفتاح أكثر على السوق العالمية، وهي سوق مسؤولة بيئيا وتفرض عدة شروط، والتي تحترمها الشركة من خلال تصدير المنتجات المصنعة إلى تونس.

وحسب الرئيس المدير العام للتغليف المغاربي عبد الصامد مراد " فإن الاقتصاد الدائري يندرج ضمن إطار التنمية المستدامة للتغليف المغاربي، والانتقال إلى اقتصاد أخضر هو هدف مشترك، نحن بصدد انتقال طاقوي وبيئي بفضل تدخل كل الموظفين".

وفي هذا الإطار، صرح الخبير الحاضر في الطاولة المستديرة امن الله بن ناصر ممثل مجمع سايكا بالجزائر "ان الجزائر أكبر مستورد لتكنولوجيات التغليف بارتفاع سنوي يقدر بـ 7.8 بالمائة ما بين 2012 و2018. وبلغت هذه الاستيرادات قيمة 246 مليون أورو في2018"، شركة سايكا شركة رائدة في الاقتصاد الدائري بهدف 0 بالمائة من النفايات التي تم ارجاعها إلى مكب النفايات.

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder