Placeholder

DzairTv إقتصاد

الرئيس المدير العام لتوتال الفرنسية باتريك بوياني غدا في الجزائر

كشف، مصدر مطلع، ان الرئيس المدير لشركة توتال الفرنسية، باتريك بوياني،  منتظر بالجزائر غدا، حيث سيلتقى كل من الوزير الأول محمد بدوي ووزير الطاقة  محمد عرقاب بعد رفض السلطات صفقة شراء توتال لأسهم اناداركو الأمريكية بالجزائر.

الرئيس المدير لشركة توتال الفرنسية، باتريك بوياني الرئيس المدير لشركة توتال الفرنسية، باتريك بوياني

كشف، مصدر مطلع، ان الرئيس المدير لشركة توتال الفرنسية، باتريك بوياني،  منتظر بالجزائر غدا، حيث سيلتقى كل من الوزير الأول محمد بدوي ووزير الطاقة  محمد عرقاب بعد رفض السلطات صفقة شراء توتال لأسهم اناداركو الأمريكية بالجزائر.

وأضافت ذات المصادر لـ" دزاير" أن المسؤول الفرنسي سيسعى لمعرفة الموقف النهائي  للجزائر من الصفقة مع أناداركو، خاصة و أن وزير الطاقة، محمد عرقاب، قد نفى ، وجود صفقة بين شركة “توتال” الفرنسية والمجمع الأمريكي “أناداركو” لشراء أسهم فرع هذا الأخير في الجزائر.

وقال الوزير، على هامش تنصيب الرئيس المدير العام الجديد لمجمع سونلغاز، بولخراص شاهر، أن مصالح الوزارة راسلت مجمع “أناداركو” للاستفسار حول الصفقة لكنها لم تجب عن تساؤلاتهم.وأضاف محمد عرقاب بأن “عدم إجابة أناداركو عن تساؤلاتنا يبطل الصفقة”.

و تعتزم الحكومة اللجوء إلى جميع الإجراءات القانونية من أجل حماية مصالح البلاد وشركة سوناطراك، بما فيها حق الشفعة، بما في ذلك التدخل المباشر لإبطال الصفقة إن وجدت.

وفي 6 ماي الماضي، أعلنت شركة توتال أنها وقعت على اتفاق ملزم مع شركة “أوكسيدانتال” من أجل اقتناء أصول المجمع النفطي الأمريكي “أناداركو” بالجزائر وغينيا والموزمبيق وجنوب إفريقيا.

وحسب بيان لشركة “توتال”، فإن الاتفاق المُحتمل إبرامه في حال قبول  العرض القائم لشركة “أوكسيدانتال” من أجل إعادة شراء مجمع أناداركو تقدر قيمته بـ 8.8 مليار دولار.

وأوضح المصدر “بالتالي فان هذه الصفقة مرهونة بتوقيع واستكمال عقد  الشراء المُرتقب لمجمع أناداركو من قبل أوكسيدانتال وموافقة السلطات المعنية”، مضيفا أنه من المقرر استكمال الصفقة بين شركتي أوكسيدانتال وتوتال في 2020.

وأضاف ذات المصدر “إذا تحقق هذا، فشراء أناداركو من قبل أوكسيدانتال سيقدم  لنا فرصة شراء حقيبة أسهم من الصنف الدولي في إفريقيا، الأمر الذي سيقوي  مكانتنا الرائدة ضمن الشركات الخاصة العالمية في القارة”، مشيرا إلى أنه بمجرد شراء أسهم أناداركو في الجزائر، ستصبح توتال متعامل أسهم نفطية مهمة.

وحسب الرئيس المدير العام للمجمع، باتريك بوياني، “عمدت توتال على تنفيذ هذه الصفقة في أحسن الشروط في حال ما إذا تم قبول عرض أوكسيدانتال لشراء أناداركو”.  

وأوضح بأن هذه الصفقة ستسمح لتوتال وأوكسيدانتال بأن يكونا رابحين”، معتبرا أن “توتال ستتحصل على أزيد من 3 مليار برميل موارد في حين ستعزز أوكسيدانتال ميزانيتها تبعا لشراء أناداركو عن  طريق إعادة بيع أسهم أناداركو العالمية”.

يذكر أن مجمع أناداركو متعامل في الجزائر ينشط في الكتلتين 404 و208 بمساهمة تقدر بـ 24.5 بالمائة، في حوض بركين (حقول حاسي بركين وأورهود والمرك)، حيث تملك شركة توتال 12.25 بالمائة، وخلال سنة 2018 بلغ إنتاج هذه الحقول 320.000 برميل معادل نفط/اليوم حسب ذات المصدر.

 

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder