Placeholder

أخـبار فلاش

تبون يتبرأ من شعارات رفعت باسمه

أصدرت مديرية الحملة الانتخابية للمترشح للرئاسيات، عبد المجيد تبون، أمس الجمعة، بيانا تؤكد من خلاله بأن “تبون مترشح حر” للرئاسيات و«ليس مرشح أي جهة كانت”. متبرئا من جهات تحاول أن تركب موجة ترشحه لتعلن دعمها له.

يؤكد أنه مترشح حر وليس مرشح أي جهة يؤكد أنه مترشح حر وليس مرشح أي جهة

ورد في البيان الموجه لوسائل الإعلام أن “كل شعارات الترشح التي رفعت عبر شبكات التواصل الاجتماعي، والمنسوبة لعبد المجيد تبون، تخص أصحابها فقط”. وأضاف البيان “أن شعار الحملة الانتخابية للمعني، سيتم الكشف عنه لوسائل الإعلام، في حالة ترسيم الترشح من قبل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات”. وذكر البيان أنه “كما تعلمون سبق لعبد المجيد تبون أن التقى مع عدد من الإعلاميين، يوم 8 أكتوبر الجاري، استجابة لطلبات إجراء مقابلة صحافية معه، ولم يتحدث إطلاقا عن شعار حملته الانتخابية، لأنه سابق لأوانه”. وأضاف البيان بالقول “كل ما في الأمر انه كشف انه ليس مرشحا لأي جهة كانت وإنما هو مرشح حر”. وجاء البيان ردا على ما يتردد بشأن الجهة التي تدعم ترشح الوزير الأسبق عبد المجيد تبون، حيث لا يستبعد بعضهم أن يكون مدعوما من قبل حزب جبهة التحرير الوطني، بما انه عضو قيادي في اللجنة المركزية، كما يرى آخرون انه قد يكون مرشحا للسلطة، أو حتى مرشحا لفعاليات شعبية في الحراك، مثلما يجري التسويق له عبر مواقع للتواصل الاجتماعي. ولم يعلن “الأفلان” عن موقفه مسبقا من مسألة ترشح عبد المجيد تبون للرئاسيات. واستنادا لما صرح به العضو القيادي في الحزب، جهاد براشد، لوقت الجزائر، مؤخرا، فإن الحزب “لا يقدم مرشحا للرئاسيات، وانه ينتظر معرفة الأشخاص المقبول ترشحهم للرئاسيات من أجل أن يدعم احد المرشحين”. وحسب نفس المصدر، فإن تبون هو قريب من دعم الحزب، لو تم قبول ترشحه رسميا، وأن الحزب سيعلن دعمه لأحد المترشحين، بعد الإعلان عن القائمة الرسمية للمترشحين.

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder