Placeholder

DzairTv مجتمع

بن زينة يحذر من الدعوات المجهولة للاحتجاج

أطراف انتحلت شخصيات الأولياء لزرع الفوضى تبرأ رئيس المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ، علي بن زينة، من دعوات مجهولة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، تطالب الأولياء بالخروج، أمس الأحد، لتنظيم وقفات عبر مختلف ولايات الوطن أمام مديريات التربية، يطالبون فيها بتغير مناهج الابتدائي وتخفيف الحجم الساعي .

بن زينة بن زينة

ذ دعا بن زينة في حديثه لـ«وقت الجزائر”، الأولياء إلى عدم الانسياق وراء دعوات “فايسبوكية” مجهولة الهوية تدعو الأولياء إلى الخروج للشارع وتنظيم وقفات أمام مديريات التربية عبر مختلف ولايات الوطن، بحجة المطالبة بتغير المناهج وتخفيض الحجم الساعي للتلاميذ الابتدائي، قائلا “هؤلاء يريدون زرع الفوضى والبلبلة ولا يجب أن يسمع لهم”. ويرى رئيس المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ، أنه يجهل من وراء هذه الدعوات، التي تختفي وراء الشاشات منتحلة اسم أولياء التلاميذ، في وقت أنهم ليس حتى لديهم أبناء يدرسون، محذرا في نفس الوقت الأولياء من الاستماع لهذه الدعوات المجهولة، مطالب المسئولين بفتح تحقيق لمعرفة من وراء هذه الأطراف التي تنتحل شخصية أولياء التلاميذ لزرع الفوضى والبلبلة، خاصة وأن البلاد في الوقت الراهن تمر بمرحلة صعبة نوعا ما”. وأشار محدثنا، انه من المستحيل أن تصلح أو تغير المناهج بين عشية وضحاها، فنحن كمنظمة طالبنا منذ ما يقارب 4 سنوات بإعادة النظر في المنظومة التربوية ولم ندع أبدا إلى الإضرابات أو الوقفات الاحتجاجية . وبحسب ما جاء في صفحة عبر مواقع التواصل الاجتمــــاعي باسم أولياء التلاميذ “نحن أولياء التلاميذ نطالب بتخفيف مناهج الابتدائي، أولا حذف مادة التربية المدنية لأنها مكتسبة من المواد الأخرى ومن المحيط ودروسها لا يستوعبها التلاميذ، على غرار “المجالس المنتخبة”، “التراث المادي واللامادي” وحذف مادتي التاريخ والجغرافيا للسنوات الثالثة والرابعة ابــــــتدائي، لأنها أكبر من قدراتهم العقلية وتغيير مضمونها في السنة الخامســــة، وتغيير كل المناهج في الابتدائي لأنها لا تتناسب مع القدرات العقلية للطفل “المفعول المطلق، النسبة، الأسماء الخمسة، المبني للمجهول، المبني والمعرب وحرفيـــن في الأسبوع بالنسبة للسنة الأولى، وأيضا تغيير مناهج الرياضيات خاصة بالسنوات الأولـــى، تغيير مناهج الرياضيات المتعلقة بالتفكيك والتركيب والساعة، فلا طعم لفرحة النجاح في شهادة الابتدائي ونحن نرى أبناءنا يفقدون صحتهم العقلية والنفسية على مدى خمس سنوات، موعدنا أمام مديريات التربية يوم الأحد 27 أكتوبر، حاملين المحافظ الثقيلة ليعرف الوزير ما أجبرت وزارته أطفالنا على حملهّ”.

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder