Placeholder

DzairTv مجتمع

نقص العقــار يرهن مشاريـعLPA

الحكومـــــة مضطرة للتوجــــــــه نحــــو الولايــــــــات الأقــــــــل كثافــــــــة ينتظر أن تودع ولاية الجزائر طلبا لدى الحكومة لرفع حصتها من سكنات الترقوي المدعم، التي لا تتجاوز حاليا الـ 7 آلاف وحدة سكنية ستوزع على البلديات بحسب الطلبات المودعة من طرف المواطنين، في وقت تتواصل فيه عملية التسجيل على الموقع الالكتروني الذي خصصته وزارة السكن لهذه العملية، حيث تجاوز عدد المسجلين في أقل من 6 أيام أزيد من 100 ألف.

LPA LPA

أوضح والي الجزائر، عبد الخالق صيودة، أنه سيتم إيداع طلب للحكومة لرفع حصة العاصمة، مباشرة بعد دراسة الطلبات المسجلة، ليبقي مشكل العقار أكبر حاجز يعرقل هذا البرنامج السكني. وارتفع عدد سكنات بصيغة الترقوي المدعم، من 70 ألف وحدة مسجلة بعنوان سنة 2018 إلى 120 ألف وحدة هذه السنة أي بزيادة قدرها 50 ألف وحدة وذلك لتلبية الطلب المتزايد على هذه الصيغة التي تعنى المواطنين ذوي الدخل من 0 إلى 6 مرات الأجر القاعدي الأدنى المضمون أي من العاطل إلى العامل الذي يتقاضى 108 ألف دينار شهريا. وأكدت الوزارة الوصية، أن ورشات التوقوي المدعم قد تم الانطلاق فيها عبر العديد من الولايات مع ضبط القوائم والمرقين، مشيرة إلى انه بالنسبة للجزائر العاصمة أخذت العملية “وقت أطول” لتحديد القطع الأرضية المخصصة لإنجاز مشاريع هذه الصيغة الجديدة وذلك بسبب مشكل العقار، الذي تم احتواءه نهائيا فيما ستنطلق اشغال الانجاز عما قريب. من جهته، كشف والي ولاية الجزائر، عبد الخالق صيودة، عن العدد الهائل من الطلبات التى تم تسجيلها في وقت قياسي لم يتجاوز 6 أيام، مشيرا أنه تم استقبال في اليومين الأولين 100 ألف مطلب للاستفادة من برنامج السكن الترقوي المدعم بمختلف المساحات المتاحة، سواء الشقق بغرفتين، وثلاث غرف وأربعة غرف أو خمسة غرف، فيما سيستمر التسجيل إلى غاية 30 من الشهر الجاري.

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder