Placeholder

DzairTv رياضة

بلماضي: " أريد المشاركة في مونديال قطر 2022 "

أكّد مدرب المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي، انّ الهدف المقبل له مع "الخضر"، يبقى يتمثل في التأهل الى نهائيات كاس العالم المقبلة (قطر 2022 ) و السعي إلى الذهاب بعيدا فيها.

وأوضح بلماضي في حوار خصّ به موقع الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم (كاف):" فيما يخص التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 أصبح الأمر وشيكاً ونعرف أن المنافسة ستكون صعبة وهي تمثل الأولوية بالنسبة لنا. أعرف قطر جيداً لأنني قضيت فيها سنوات طويلة  لاعباً ومدرباً(...)وبشكل شخصي أتمنى المشاركة في كأس العالم بعد أن غبنا عن نسخة 2018. هذا هو هدفنا الرئيسي الذي سنعمل من أجل تحقيقه مهما كانت صعوبة الأمر.

وأضاف بلماضي :" حين نعرف منافسينا في تصفيات مونديال قطر 2022 سنعمل من أجل التأهل وحين يحدث ذلك سيكون طموحنا هو تجاوز مرحلة المجموعات مثلما حدث في 2014. لكن كل هذا الامر سيأتي في حينه".

ومعلوم، انّ المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، قد تأهل لآخر مرة لنهائيات كاس العالم في سنة 2014 بالبرازيل  تحت قيادة المدرب البوسني و حيد خاليلوزيتش وبلغ -لأول مرة في تاريخه - الدور ثمن النهائي من المنافسة قبل توقف مشواره امام المتوج باللقب العالمي بعد ذلك منتخب المانيا بنتيجة (2-1) في مقابلة امتدت للوقت الاضافي.

وفي رده عن سؤال متعلق بهدف المنتخب الوطني مع بداية تصفيات كاس امم افريقيا، 2021 قال  بلماضي بلهجة واثقة :"  هدفنا يتمثل في مواصلة التقدم والفوز والتأهل لكأس الأمم الإفريقية المقبل (...) فكوننا حاملين للقب لا يعدّ ضمانًا للتأهل، "مستشهدا " في تحليله من معطيات الماضي قائلا :" أعطيك مثالا،  عام 2010 شاركنا في كأس العالم بجنوب أفريقيا لكننا فشلنا في التأهل لكأس الأمم الإفريقية 2012" مضيفا" علينا فقط العودة إلى العمل، وأن نقدم كل ما لدينا لنكون حاضرين في النسخة المقبلة من كأس الأمم".

وتجدر الاشارة ان ، جمال بلماضي كان قد قاد المنتخب الوطني الجزائري الى التتويج باللقب القاري الاول له منذ 28 سنة،  بعد تغلبه على منتخب السنغال بنتيجة (1-0) في نهائي دورة 2019 يوم  19 يوليو المنصرم بالقاهرة.

 
Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder