Placeholder

DzairTv رياضة

عشيو : بوداوي حقق تطورا مذهلا في ظرف سنة ونصف

أشاد الدولي الجزائري الأسبق، حشين عشيو، بلاعب نادي بارادو هشام بوداوي الذي سبق وأن دربه في منتخب أقل من 20 سنة، لما كان " الحرامي" مدربا مساعدا. وقال عشيو في حوار لموقع " دي زاد فوت" اليوم الأحد بأن ابن بشار حقق تقدما مذهلا في مشواره الكروي في ظرف سنة ونصف.

حسين عشيو حسين عشيو

وتحدث عشيو عن بوداوي قائلا : " لقد اكتشفناه في مباراة لكأس الجزائر لأقل من 19 عام جمعت فريقه بارادو أمام بومرداس.. لقد ظهر لنا بأنه موهوب ولعب الفريق يتمركز حوله..  لقد كان ملفت للانتباه ، وقمنا باستدعائه إلى المنتخب وخاض أول مباراة رسمية له هنا بالجزائر أمام تونس برسم تصفيات كأس أمم إفريقيا لأقل من 20 عام"

 وأشاد عشيو بلاعب " الخضر" الصغير بالقول عنه :" هو لاعب منضبط للغاية ولديه قدرات هائلة وكبقية اللاعبين لديه الكثير من العيوب، وفي المنتخب الوطني عملنا على تحسين عيوبه خاصة تموقعه على أرضية الميدان... لقد تطور كثيرا بعد عام ونصف في المنتخب الوطني فبعدما واجه تونس ثم غانا في تصفيات كأس أمم إفريقيا لأقل من 20 عام (الجزائر أقصيت أمام غانا) تم ترقيته إلى أكابر نادي بارادو مع نهاية موسم 2017/2018"

وأبرز عشيو هذه القفزة النوعية :" بعد قدوم المدرب البرتغالي فرانسيسكو شالو مع بداية موسم 2018/2019، حصل على فرصتة ليصبح أساسي في نادي بارادو .. فبعد عام حقق تطورا هائلا في مسيرته بالمرور من فئتي أقل من 18 عام إلى 19 عام ثم إلى الأكابر.. ثم استدعي إلى المنتخب الرديف (في ديسمبر الماضي وخاض مباراة ودية أمام قطر) ثم إلى المنتخب الأول ، وآمل أن يحدث المفاجأة في نهائيات كأس أمم إفريقيا بمصر ".

 واستدعي بوداوي(المولود في 23 سبتمبر 1999) إلى المنتخب الوطني الأول، بعدما نال اعجاب المدرب الوطني جمال بلماضي في ودية  قطر التي خاضها " الخضر" باللاعبين المحليين، وكانت اول مباراة رسمية يخوضها بوداوي أمام غامبيا برسم الجولة الأخيرة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019 خلال شهر مارس الماضي.

 وأبدت بعض الأندية الأوربية رغبتها في ضم بوداوي خلال فترة التحويلات الصيفية الحالية، على غرار نادي ليل الفرنسي، ولا يستبعد ان يغير الأجواء، خاصة في حالة تألقه في الكأس الإفريقية التي سيتابعها وكلاء اللاعبين على أمل اصطياد العصافير النادرة مثله.

أحمد حفاف

مواضيع ذات صلة

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder