Placeholder

DzairTv تكنولوجيا

"إل جي" تكشف عن خارطة طريق جديدة لتـطوير تكنـولوجيا الذكاء الإصطناعي

كشف د. آي بي بارك، المدير التنفيذي للتكنولوجيا في "إل جي" عن خارطة الطريق المستقبلية لتطوير الذكاء الاصطناعي والتي تأتي من خلال برنامج "مستويات تجربة الذكاء الاصطناعي".

وخلال فعاليات معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES® 2020 ، كشف د. آي بي بارك، المدير التنفيذي للتكنولوجيا في "إل جي" خطة التطوير المستقبلية للذكاء الاصطناعي (AI) تحت شعار: "مستويات تجربة الذكاء الاصطناعي: مستقبل الذكاء الاصطناعي والتجربة البشرية"، ومن شأن هذه الخطة بعيدة المدى، أن تنشئ خارطة طريق واضحة للذكاء الاصطناعي، لتكون الوجهة النهائية لنظام متكامل يمكن أن يكون له تأثير كبير وملموس في حياة عملائنا.

وتعد الفعالية في المستوى الأول، وهو الموضع أين تكون الوظائف المحددة للجهاز والنظام الخاص بها تعمل بصفة آلية بمساعدة قيادة مبسطة، ويمكن استخدامها حالياً في معظم الأجهزة التي تعتمد على تقنية التعرّف على الصوت الموجودة في الأسواق والتي تدعم الذكاء الاصطناعي.

المستوى التالي، وهو التخصيص، ويركّز على تعلّم النماذج لتحسين وتخصيص وظائف الجهاز،وهذا بناءا على تجميع البيانات بالاعتماد على التفاعلات مع البيئة والمستخدمين، بالإضافة إلى التعرف على النماذج واستخدامها لتطوير قدرة الأجهزة في أداء مهامها بفعالية وكفاءة وتبسيط تفاعلات المستخدمين.

أما المنطق، فيأتي في المستوى الثالث ، ويقوم على تصور وجود الذكاء الاصطناعي الذي يستخدم لتعلم العلاقة السببية من خلال الذكاء الجماعي لنظام يتكون من مجموعة أجهزة وخدمات مختلفة. ومن خلال إدراك سبب بعض النماذج والسلوكيات، يمكن للذكاء الاصطناعي في هذا المستوى التكهن بالنتائج الإيجابية للمستخدمين وتعزيزها بشكل أفضل.

وعلى الرغم من أنه لا يزال بعيدًا في المستقبل ، إلا أن المستوى الرابع ، وهو الاستكشاف، يبقى الوجهة النهائية للذكاء الاصطناعي لدى "إل جي"، وفقا للدكتور بارك. ومن خلال استخدام ما يعرف بمفهوم "التعلم التجريبي" المرتكز على الطريقة العلمية التي يستند إليها، ستتمكن الأنظمة المتوافقة والتي تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي من تطوير قدرات جديدة عبر تشكيل واختبار فرضيات لاكتشاف استدلالات جديدة، وباستطاعتها أن تمكّنها من التعلم والتطور، وبالتالي تعزيز المزيد من القيمة لحياة المستخدمين.

و تحظى الحلول الآلية من "إل جي" بإعجاب المشاركين بالعرض، بفضل مهاراتها بالطهي وفعاليتها وضيافتها الفاخرة في قسم CLOi’s Table Zone وهو مطعم مستقبلي، تديره روبوتات "إل جي" LG CLOi بشكل شامل، فتقوم بتلقي الطلبيات إعداد الطعام وتقديمه، ثم تنظف المطعم، وبإمكان الراغبين بزيارة المطعم الحجز إلكترونياً عبر تطبيق "ثينكيو" ThinQ وتصفح قائمة الطعام عبر مكبّر صوت ذكي أو تلفزيون ذكي أو هاتف ذكي.

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder