Placeholder

DzairTv تكنولوجيا

LG تقدم تقنية THINQ لإدارة سهلة للأجهزة وتحسين التجربة للمستخدمين

توقعت شركة " IDC" لأبحاث السوق تحقيق نمو في حجم السوق العالمي للأجهزة المنزلية الذكية إلى حوالي 815 مليون وحدة بحلول نهاية العام 2019. وسيصل هذا الرقم إلى 1.39 مليار وحدة بحلول العام 2023، وهذا استجابة لتزايد طلب المستهلكين على أدوات الانخراط في نمط حياة متصلة.

ويواكب تزايد إطلاق أجهزة إنترنت الأشياء في الأسواق اكتساب أعداد أكبر من المستهلكين بسرعة ووعي أكبر بفوائد تقنيات المنزل الذكي. أما المتحمسين دائمًا لتبني أحدث الابتكارات فإنهم غالبًا ما يضيفون إلى تلك التقنيات استخدام أجهزة محمولة قابلة للارتداء للتحكم السلس بالمنزل الذكي وتحقيق التكامل السلس معه.

وكان لشركة "إل جي" مساهمات كبيرة في هذا المجال منذ أن أطلقت منصة ThinQ الذكية في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في العام 2011، أين عملت على دمجها في مجموعة من منتجاتها المنزلية من الغسالات وأجهزة التكييف إلى الثلاجات وأجهزة التلفزيون، لتمنح المستهلكين في مختلف ربوع العالم أساليب جديدة للتحكم بأجهزتهم والتفاعل معها والاستفادة منها.

والهدف الأساسي من منصة ThinQمن "إل جي" الارتقاء إلى مستوى جديد من الحياة الذكية والمتصلة عن طريق توفر القدرة على تشغيل الأجهزة المنزلية من خلال تقديم تطبيق مجاني للهواتف الذكية مع فتح آفاق جديدة لإمكانيات التشغيل عن بُعد والوظائف الإضافية الذكية.

كماصممت شركة "إل جي" الأجهزة المنزلية التي أدمجت فيها مزايا منصة ThinQ لتوفير أقصى درجات الراحة وسهولة الاستخدام، فتطبيق الهاتف الذكي الخاص بها سيأتي بمركز التحكم بالمنزل الذكي ليضعه في راحة يد المستخدم، وبهذا يتمكن من ضبط تشغيل الغسالة والتحكم ببرنامج عملها، وبرمجة المكيف على أن يبدأ بالعمل قبل وصوله إلى البيت بخمس دقائق، وإعلامه عن انتهاء صلاحية مكون طعام في الثلاجة وضبط تشغيل جهاز تنقية الهواء بعد تحضير العشاء.

ومؤخرًا طرحت "إل جي" منصة ThinQ AI التي تتضمن الجيل الثاني من معالجات ألفا9 و a7 في مجموعة من أجهزة تلفاز OLED و NanoCell ، كأول أجهزة تلفزيون AI مدعومة باللغة العربية في العالم ، وتعتمد هذه الأجهزة الجديدة على تقنيات معالجة اللغة الطبيعية (NLP) لتمكين التحكم في الصوت عن طريق جهاز التحكم عن بعد Magic. ويتميز جهاز التحكم عن بعد Magic العالمي من LG بالكشف التلقائي عن الأجهزة لعدد من الأجهزة لتقدم إمكانية التحكم الصوتي بها والتعامل معها. وبهذا تمكن تقنية LG ThinQ AI أجهزة التلفاز من الإنصات إلى طلبات المستخدم وتفضيلاته والتفكير بها والاستجابة لها والتكيف معها.

وتتولى هذه المنصة أيضًا مهمة ضبط التلفاز لإنتاج أفضل جودة صوت وصورة تلقائيًا من خلال خوارزمية تعلم آلة، وهو يتعرف أيضًا على ظروف الإضاءة المحيطة فيعدل سطوع الصورة بما يحسن رؤيتها إلى أفضل مستوى.

وتسخر "إل جي" قوة الذكاء الاصطناعي وتحليلات البيانات في LG ThinQ كي تقدم لعملائها خدمة عملاء عالية المستوى تستند إلى عادات الاستخدام وحالة كل جهاز. فحينما يثبت التطبيق LG ThinQ وتسجل الأجهزة المتصلة به في المنزل يشغل فحص الأجهزة التشخيصي تلقائيًا للتأكد من تشغيل

الجهاز بصورة صحيحة. ويضاف إلى ذلك أن التطبيق يقدم مزيدًا من راحة البال بتقديم تحديثات منتظمة على طرائق الاستخدام الأفضل، وبإمكانه أيضًا إرسالها كتنبيهات عبر البريد الإلكتروني.

كما تقدم منصة ThinQ أيضًا توصيات بطريقة استكشاف أعطال كل جهاز وإدارته بسهولة، فمثلًا قد ينبه إلى ضرورة التنظيف الشامل لحوض الغسالة، أو يشير إلى أن المستخدم يفرط في كميات المنظفات خلال عمليات الغسيل. أما حينما يراقب التطبيق الثلاجة فهو يقدم للمستخدم تحديثات عن موعد استبدال مرشح المياه، وينقله مباشرةً إلى موقع على الإنترنت لشراء المرشح المناسب.

 

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder