Placeholder

DzairTv وطني

سفيان جيلالي يدعو إلى التفاوض على رحيل النظام

قال رئيس حزب جيل جديد، سفيان جيلالي، إنه يتساءل إن كان للسلطة حسن نية في ذلك، ردا على دعوة رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، لإجراء حوار وطني شامل بشأن الرئاسيات المقبلة، بينما اعتبر بأن “التفاوض سيكون في نهاية المطاف على مساعدة السلطة على الرحيل”.

سفيان جيلالي سفيان جيلالي

قال رئيس حزب جيل جديد، سفيان جيلالي، إنه يتساءل إن كان للسلطة حسن نية في ذلك، ردا على دعوة رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، لإجراء حوار وطني شامل بشأن الرئاسيات المقبلة، بينما اعتبر بأن “التفاوض سيكون في نهاية المطاف على مساعدة السلطة على الرحيل”.
وفي بيان له، ذكر سفيان جيلالي “إن كانت السلطة تريد أن تؤسس لجزائر جديدة عبر طريق التغيير السلمي، فعليها تقديم ضمانات حسن النية”.
وبشأن تمسك بن صالح ببقائه رئيسا للدولة حتى انتخاب رئيس جمهورية، اعتبر سفيان جيلالي أن الشعب، وفي آخر جمعة للحراك، قد “عبر عن رفضه محاولة للالتفاف على مطالب الحراك، وإعطاء فرصة للنظام لتجديد نفسه”، وانه “لم يعد للنظام سوى مخرج تسليم السلطة للشعب”، إن “أية مناورة أخرى قد تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه”.
وقال جيلالي إنه “بالنسبة لحزب جيل جديد، فإن عملية التغيير تبدأ بتعيين لجنة تكون مقبولة لدى الجميع، وبتفويض شامل لإقامة اتصالات مع جميع الشركاء السياسيين، بحيث ستتيح المحادثات الاتفاق على المرحلة الأخيرة من الحوار، لا سيما تحديد الهيئة التي يقع على عاتقها إدارة اللجنة، وكذا جدول الأعمال”، مضيفا بأنه “ينبغي أن يتوفر جدول الأعمال على الإفراج على جميع السجناء السياسيين وسجناء الرأي، وتعديل حكومي توافقي، والاتفاق على طبيعة، صلاحيات وتشكيلة اللجنة المكلفة بتنظيم الانتخابات، وتحديد موعد الرئاسيات”.
عبد العالي.خ

 
 
Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder