Placeholder

DzairTv وطني

يونس: الشهادة الجامعية إجبارية لمترشحي الرئاسيات

فيما أكد أنه سيتم إسقاط شرط 600 توقيع للمنتخبين عنهم أكد منسق هيئة الوساطة والحوار، كريم يونس، أن “التقرير النهائي للهيئة بات جاهزا ويتم إثراؤه من قبل بعض الأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية وفعاليات المجتمع المدني، وسيتم تسليمه لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح، عقب انتهاء لجنة الشؤون القانونية من عملها”.

أوضح كريم يونس، أمس، عقب اجتماع اللجنة القانونية بمقر الهيئة الوطنية للوساطة والحوار بالعاصمة أن “التقرير النهائي والوثيقة الأولية سلمت للأحزاب من أجل إثرائها، مع موافقة بعض الأحزاب ورفض الرد من طرف أخرى”، كاشفا أنه “تم إسقاط شرط الحصول على 600 توقيع فردي للمنتخبين المفروض على المترشحين للرئاسيات مثلما ينص عليه قانون الانتخابات”. وأفاد كريم يونس أن “من بين الشروط المقترحة على المترشحين للرئاسيات والتي تضمنتها وثيقة هيئة الحوار هو شرط حيازة شهادة جامعية ويهدف هذا إلى وضع حد لحالة الفوضى التي تعرفها مرحلة سحب استمارات الانتخابات”، كاشفا أن “اللجنة ستدرس الوثيقة وتناقش تفاصيل المواد الموجودة فيها، لتفادي الأخطاء القانونية قبل المصادقة عليها بشكل نهائي لاعتمادها من قبل لجنة الحوار والوساطة”. وفي نفس السياق، ينتظر أن تنزل الوثيقة النهائية التي تضم مقترحا لتشكيل السلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات، وكذا مشروع القانون العضوي للانتخابات إلى المجلس الشعبي الوطني خلال الأيام القليلة القادمة، تمهيدا للمصادقة عليها بشكل نهائي من قبل النواب والتي يرتقب من خلالها أن يقوم رئيس الدولة باستدعاء الهيئة الناخبة منتصف الشهر الجاري . من جانبه قال عضو هيئة الحوار والوساطة، عبد الوهاب بن جلول، إن “اللجنة ستدرس الوثيقة وتناقش تفاصيل المواد الموجودة فيها لتفادي الأخطاء القانونية قبل المصادقة عليها بشكل نهائي لاعتمادها من قبل لجنة الحوار والوساطة”، مذكرا أن”الوثيقة سترفع من قبل منسق هيئة الحوار والوساطة كريم يونس إلى رئيس الدولة في أقرب وقت ممكن”. تجدر الإشارة إلى أن هيئة الحوار والوساطة انتهت من إعداد الوثيقة التي دار النقاش حولها مع الأحزاب والشخصيات والحركة الجمعوية، حيث وصل عددها إلى 23 حزبا وحوالي 6075 جمعية وشخصيات وطنية.

Placeholder

شريط الأخبار


Placeholder